اصابة 22 متظاهراً في بغداد بالغاز وانفجار مفخخة في الخلاني من دون اصابات وقتلى بالناصرية

اصابة 22 متظاهراً في بغداد بالغاز وانفجار مفخخة في الخلاني من دون اصابات وقتلى بالناصرية

صحافة نت العراق: اخبار عربية ::

أطلقت قوات الأمن العراقية الغاز المسيل للدموع على محتجين معارضين للحكومة في بغداد يوم الأحد ما أدى إلى إصابة ما لا يقل عن 22 شخصا حسبما قالت الشرطة ومصادر طبية وذلك بعد يوم واحد من إجبار المتظاهرين على التراجع صوب ساحة التحرير موقع تجمع المتظاهرين الرئيسي في العاصمة العراقية.

وقالت المصادر إن شخصا لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى متأثرا بجروح أصيب بها خلال اشتباكات في اليوم السابق. وأجبرت قوات الأمن يوم السبت المحتجين على التراجع عن جسور حاولوا السيطرة عليها خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت الشرطة في ساعة متأخرة من مساء يوم الأحد إن سيارة انفجرت في منطقة خاضعة لسيطرة قوات الأمن قرب ساحة الخلاني مما تسبب في إضرام النيران في عدد من المركبات التي كانت بموقف للانتظار دون وقوع أي خسائر بشرية.

ويخشى المحتجون من أن يسعى مخربون إلى استغلال الاضطراب في شن هجمات مما يدفع قوات الأمن لتشديد حملتها على المحتجين. وكانت الحكومة حذرت من مغبة تخريب ممتلكات الدولة أو اللجوء للعنف ضد الأفراد.

وقال حيدر غريب وهو مسعف متطوع في مستشفى مؤقت في ساحة التحرير التي تمثل الآن نقطة التجمع الرئيسية للمتظاهرين في بغداد إن الوضع ما زال كما هو وما زالوا يطلقون النار على الناس ويجري نقل الجرحى للمستشفى.

وقالت مصادر طبية إن بعض المصابين نقلوا إلى المستشفى بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع.

ولكن لم يتم الإبلاغ عن سقوط قتلى في بغداد يوم الأحد مما يجعله أحد أهدأ الأيام خلال أسابيع من الاضطرابات التي تفجرت في بغداد مع احتجاجات بسبب عدم توفر وظائف وخدمات وامتدت عبر معظم جنوب العراق.

لكن الانباء افادت بسقوط 3 متظاهرين قتلى في الناصرية (مركز ذي قار) جنوب العراق .

وتجمع آلاف المحتجين في ساحة الحبوبي في الناصرية ، مساء الأحد ، رغم محاولات الأمن المتكررة لفض تظاهراتهم، مستخدماً الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية والرصاص الحي.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر طبي حكومي وشهود عيان ، إن 40 محتجاً بينهم تلاميذ مدارس أصيبوا بجروح وحالات اختناق، خلال تفريق قوات الأمن احتجاجاً في محافظة ذي قار.

نشر بتاريخ : الأثنين 2019/11/11 الساعة 01:55 ص



الأكثر زيارة في صحافة نت العراق

( صحافة نت العراق ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..