تعرية وإهانات على مراهق.. فيديو يشعل غضب العراقيين

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن تعرية وإهانات على مراهق.. فيديو يشعل غضب العراقيين عبر صحافة نت العراق والان إلى التفاصيل :

تداول مستخدمو موقع تويتر العراقيون، السبت، فيديو يظهر فيه مراهق وقد جرد من ملابسه بالكامل بينما يستجوبه أفراد يرتدون ملابس تبدو عسكرية ويهينون الفتى الخائف لفظيا.

في الفيديو، يسمع المراهق وهو يتوسل "الرجال" الذين حاصوره قائلا "والله بعد ما آجي أبدا"، وأبلغ أحد مستجوبيه بأن اسمه محمد.

وأصر من يقفون حول محمد على أن يعطيهم "اسمه الحركي"، بينما ردد هو "أنها أول مرة" يشارك فيها في مظاهرة على ما يبدو.

وأثارت اللقطات غضب من اطلع عليها من العراقيين، وقال المغرد سجد الجبوري "التعنيف والإذلال والتحرش اللفظي والجسدي الذي تعرض له هذا الطفل علما أن هذه الحادثة ليست الأولى والشواهد كثيرة ألا تستدعي من الوزارات المعنية تنظيف وغربلة قوى الأمن من هذه النماذج ليكونوا عبرة لغيرهم؟هل ترضون أن يمر أطفالكم بهذا الموقف البشع"

وكتب أحد المغردين "اليوم تأكدت لا توجد أطراف ثالثة ولا رابعة قتلت المتظاهرين في بغداد والمحافظات ما شاهدنا في الفيديو هو دلالة أن كمية الحقد والكراهية التي يتمتع بعض العناصر المحسوبة على أمن الدولة هم من أطلقوا الغازات والقنابل في رؤوس وصدور المتظاهرين فقط هذه الكمية من الحقد تفعل ذلك".

وقال آخر "هذا جزء من سلسلة اعتداءات متكررة حصلت بحق إنسان وإن كان متهما هو بريء حتى تثبت إدانته لا يحق بأي صورة أن يعامل بهذه الوحشية. القانون يأخذ مجراه بعدالة وما جرى ليس تطبيقا للقانون ومرفوض رفضا قاطعا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

قررت وزارة الداخلية، السبت، تشكيل لجنة تحقيقية بشأن فيديو عن "اعتداء" على احد المتظاهرين في بغداد.

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر تعرية وإهانات على مراهق.. فيديو يشعل غضب العراقيين الذي نشر بتاريخ : السبت 2020/08/01 الساعة 09:45 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السومرية نيوز - الشارع العراقي وقد قام فريق التحرير في صحافة نت العراق بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة
( صحافة نت العراق ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..